مقالات

انقلاب النيجر واللهو الخفي

#تذكيريات
بقلم / سعيد كمال

من الواضح جدا أن انقلاب النيجر كان ورائه في الأساس فاغنر بدعم الجيش الذي نفي في البداية حتي ظهر الأمر جليا بانضمام الجيش للحرس الجمهوري الذي احتجز الرئيس بازوم الرئيس المنتخب .
إذن روسيا وراء الانقلاب البارد دون اقتتال حتي الآن وان كان بوجه غير مباشر عبر المأجورين .
سألني أحد المتابعين كيف يستمر القتال في السودان حتي الآن ؟ من اين أتوا بهذه الأسلحة.
ذكرنا فيما سبق أن الحرب في ليبيا كانت بين أمريكا وروسيا عن طريق انشقاقات تدعم روسيا حفتر بالسلاح بينما تدعم امريكا الطرف أو الأطراف الأخري أيضا بالسلاح وهذه سياسة تفكيك الدول دون التدخل كما حدث في العراق مع فارق وهو تدخل امريكا مباشرة ثم دعم الشيعه والجماعات بالسلاح بعد انسحابها.
هو أيضا مايحدث في السودان من دعم كلا طرفي النزاع وخير دليل مع حدث في النيجر وايضا جيبوتي من الاستفاده من الموارد وحسب كما أن استياء فرنسا معروف بعد الاحلال الجديد لروسيا والصين مكانهما هيا وانجلترا .
نهاية الأمر هو اللعب علي وسط وجنوب أفريقيا وهو الأمر السهل عودة احتلال القارة العجوز من جديد وتسكين واختيار موالين لهم ليحلو مكان الروساء الحاليين شيئا فشيئ

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى