اخبار العالمتنمية مستدامةتنميه بشريهتنميه ثقافيهتنميه صحيهتنميه مستدامة

لين هاستينغز” وسط الأعمال القتالية لا يبقى أمام الناس سوى خيارات مستحيلة فلا مكان آمنًا في غزة”

كتب – محمود أمين:

قالت منسقة الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، لين هاستينغز في بيانها حول حماية جميع المدنيين في غزه بأن القوات الإسرائيلية أخطرت الناس في مدينة غزة بأن من يبقى منهم في منزله يعرض نفسه للخطر. وفي بعض الأحيان بالتوجه إلى منطقة إنسانية في ضاحية (المواصي). وتدرك الأمم المتحدة الإشارات الواردة إلى «المنطقة الإنسانية في المواصي»، وتنوي تقديم المعونات في أي مكان يوجد الناس المحتاجون فيه.

ونوهت لين بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون الإخلاء – إما لأنه ليس لديهم مكان يتوجهون إليه أو يعجزون عن الانتقال – فإن التحذيرات المسبقة لا تميز بين أحد. فعندما تُقصف مسارات الإخلاء، وعندما يجد الناس في الشمال والجنوب أنفسهم عالقين وسط الأعمال القتالية، وعندما تغيب المستلزمات التي لا غنى عنها للبقاء على قيد الحياة وعند غياب الضمانات للعودة، لا يبقى أمام الناس سوى خيارات مستحيلة. فلا مكان آمنًا في غزة.

وأشارة هاستينغز إن سير النزاع المسلح في أي مكان يحكمه القانون الدولي الإنساني. وهذا يعني وجوب حماية المدنيين وتأمين الأساسيات التي لا يستغنون عنها للبقاء على قيد الحياة، أينما كانوا وسواء اختاروا الانتقال أم البقاء مع وجوب إطلاق سراح الرهائن – كل الرهائن – على الفور ودون شروط..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى